English

توكل كرمان: الوحدة اليمنية تكمل عقدها الثالث عصية على التجزئة وشامخة امام المؤامرات

هنأت الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان الشعب اليمني بمناسبة الذكرى الثلاثين لتحقيق الوحدة اليمنية في 22 مايو 1990.

وقالت توكل كرمان في صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": المجد لشعبنا اليمني العظيم في ذكرى إعادة تحقيق وحدة الوطن اليمني، الثاني والعشرين من مايو ، التي تكمل اليوم عقدها الثالث اليوم، عصية على التجزئة، وشامخة أمام المؤامرات والمخططات المتكالبة عليها من كل أعداءها الداخليين والخارجيين.

وشددت كرمان على أنه لا أحد يزايد اليوم بإسم الوحدة في النخبة السياسية والأحزاب.

وأضافت: وحده شعبنا اليمني العظيم يحمي الوحدة اليوم.

وقالت كرمان: بعد أن تنكر لها الإنتهازيين والمزايدين والفاسدين عادت الوحدة للشعب لتثبت أنها قدر ومصير هذا الشعب .

وأشارت كرمان إلى أن الحوثي يحتفل بقدس الخميني في صنعاء ، ولم يصل لعلمه بعد ، ولا يعنيه ، إن هذا اليوم هو يوم الثاني والعشرين من مايو المجيد يوم تحقيق وحدة الوطن اليمني، والساسة والحزبيون هناك في الرياض التي ولوا وجوههم شطرها،وفِي أبوظبي عند أربابهم يقيم الواهمون بتقطيع أوصال اليمن، وفِي اليمن شعب أبي مارد شرسُ ، عصي على الإمحاء والتجاوز.

وأكدت كرمان أن اليمن الموحد قضاء الله وقدره ومصير أبدي لا تمحيه الحروب والمؤامرات الصغيرة.

وقالت كرمان: ليمننا الكبير وشعبنا العظيم نقول أن قدس أقداسنا هي اليمن. قبلتنا وكعبتتا هي اليمن. عيدنا الوطني هو يوم إعادة تحقيق وحدة الوطن اليمني الكبير في الثاني والعشرين من مايو، لافتة إلى أن 22 مايو هو تتويج لنضالات شعبنا في ثورتي السادس والعشرين من سبتمبر والرابع عشر من أكتوبر.